الفاو والسعودية تطلقان المنتدى الدولي للابتكار في النظم الزراعية لتحقيق التنمية المستدامة

كنقطة انطلاق لمعالجة القضايا التي تحتاج الى حلول لتحقيق التنمية المستدامة جاء “المنتدى الدولي للابتكار في النظم الزراعية والغذائية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة” القضايا في مجال الزراعة والنظم الغذائية، ويجسد المنتدى حرص المملكة والفاو على التركيز على تحسين النظم الغذائية وزيادة الإنتاجية الزراعية والاستدامة من خلال حزمة من السياسات والابتكارات والتقنيات وتعزيز الاستثمار لمواجهة التحديات التي تواجه قطاعي الأغذية والزراعة والإدارة المستدامة للموارد الطبيعية.

يهدف المنتدى إلى إنتاج مجموعة مختلفة من المعارف والحقائق حول الابتكارات القابلة للتطبيق في المجال الزراعي والنظم الغذائية والتنمية الريفية في منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا والعالم، ويوفر فرصة للتعرف على الطرق المثلى التي تُستخدم من خلالها الابتكارات في الزراعة والنظم الغذائية بشكل فعال. وقد صُمم المنتدى بحيث يكون ملتقى تفاعلي يجمع الشركاء من جميع القطاعات لتبادل الخبرات والتجارب حول الابتكار الزراعي وتعميق الفهم حول أهمية مختلف الابتكارات الزراعية وأهمية تعميمها. ويقوم المنتدى على ثلاثة محاور رئيسية وهي:
التقنيات الناشئة والابتكار للإنتاج الزراعي والصحة النباتية: من خلال الزراعة الدقيقة والزراعة المائية وأنظمة الإنذار المبكر والاستعانة بالمكافحة الحيوية أو المتكاملة للآفات والأمراض، والزراعة الصحراوية وأنظمة التشخيص عن بعد، والطائرات بدون طيار، وخدمات معلومات المناخ، والإرشاد الرقمي، والحصاد الدقيق.
الابتكار لخلق فرص العمل والتوظيف للشباب والمرأة: من خلال الشركات الناشئة وحاضنات الأعمال، وسلاسل إمدادات المدخلات الزراعية، وبرامج التأمين، ومراكز التعليم المتنقلة وغيرها.
ابتكار نظم الأغذية الزراعية للأسواق وسلاسل القيمة: من خلال ربط الأسواق، استخدام علامة المنتج العضوي، تتبع المنتج، التغليف والتعبئة الحيوية، المتاجر الذكية المطورة، وإدارة النفايات.
ويسعى المنتدى إلى أن يكون بمثابة منصة تفاعلية لتبادل المعرفة من أجل فهم أفضل لإمكانيات الابتكار في مجال الأنظمة الغذائية الزراعية، واقتراح عمليات ومسارات لإطلاق إمكانيات الابتكار في مجال الأنظمة الغذائية المستدامة والتوسع فيها، والعمل كمحفز لتنشيط الشراكات والاستثمارات العامة والخاصة. ويتضمن جدول أعمال المنتدى، إطلاق معرض للابتكار والتقنيات الزراعية، واستعراض نماذج لقصص النجاح، وحلقات نقاش ومداولات، ومنتدى للشباب، وجلسات فنية حول الابتكار، بالإضافة إلى اللقاء رفيع المستوى المتعلق بالسياسات والذي سيتم ربطه باجتماع وزراء الزراعة في قمة مجموعة العشرين.
أن الابتكار في مجال الأنظمة الغذائية الزراعية يأتي على رأس أولويات القيادة السعودية، وهو ما سيسهم في التصدي للتحديات الأساسية لأهداف التنمية المستدامة بما في ذلك زيادة الإنتاجية الزراعية المستدامة وإعادة تأهيل الموارد الطبيعية والمحافظة عليها لتحقيق الأمن الغذائي.
ويأتي إطلاق المنتدى، استجابة مباشرة وأكيدة لتشجيع البلدان الأعضاء في المنظمة، للقيام بدور تحفيزي وداعم لتمكين المزارعين والشباب والمرأة من خلال الابتكار والتكنلوجيا.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *